الخميس، 8 يوليو، 2010

هل كنت ترجو أن تكون بمرمرة


هل كنت يوما فارسا في مرمـرةْ (1)
تطوي العُباب تشقـه كـي تمخـرهْ؟!
أو كنـت فـي لجـج السمـاء محلقـا
أو كنـت ذا قلـب كبيـر حـيـدرهْ؟
في همَّـة تعلـو الـى أفـق السمـاء
أو موقـف للحـقِّ لـيـس تغـيـرهْ
أنـف إذا ضـنّ الـزمـان بأهـلـه
حـرٌّ إذا انتفـض العشيـر وأخـبـرهْ
أم أنـت محبـوسٌ بلقـمـة عَيْـشِـهِ
فالجبنُ خـلٌّ , يـا خليـل المفخـرةْ!
فالظلـف مُرتعـب لـهـزَّة مخـلـب
والقلـب منخلـعٌ لصـوت الهرهـرةْ
هل كنت يومـا فارسـا فـي مرمـرة
بالصدق مرسـالٌ تطـوف الأبحـرةْ؟
أكـرم وأنعـم بالمراكـب إذ حــوت
تلك النفـوس , نفـوس عـزٍّ مزهـرةْ
هي همَّـة ٌ فـي أنفـسٍ قـد عانقـت
درب الثُّريّـا , بـل تعـدّت مبـهـرةْ
لا ترتضـي ظلـم الأباعـد والعـقـا
رب والشّواهد فـي الفجـاج الفاجـرةْ
قـومٌ لهـم فـي المكرمـات مواقـف
قـول وفعـل , بالدمـاء الطـاهـرةْ
أزهارهـم مـن كـل روض نسـمـة
مجبولـة بالـحـقِّ تـأتـي مثـابـرةْ
هـي غـزَّة ٌ,أنشـودة ٌ , ترنيـمـة ٌ
غنّـت صداهـا جوقـة ٌ مـن أنقـرهْ
مـدّت لنـا كـفّـا وقلـبـا صـادقـا
سِفـرا مـدى الأجيـال زاد مـآثـرهْ
مـن لــي بهـمّـة "حيدرٍ"ورفـاقـة
" جنْغَزْ"و" أوغلو"," يِلْدَرِنْ" في الحاضرة
" فهري"و"دوغان" الصغيـر و" بلغـن"
"جودتْ" فتى الإقدام وقت الهاجـرةْ(2)
شهـداءكـم شهـداءنـا ودمـاءكــم
ودماءنـا فـي كـل قـلـب ثـائـرة
أنا غـزةٌ , أنـا أمَّـة ٌ ,أنـا شعلـة
للحقِّ , للتاريـخ , لسـتُ محاصـرةْ

هـذا العـدوُّ محاصـرٌ فـي جـلـده
والليـل تهلكـه الشـمـوع النـيِّـرةْ
يـا أمّـة الأسـلام والحـقِّ الــذي
ذلَّـت ْ لـه كـل الطبـول الخاسـره
القـدس موعدنـا ومـوعـد أمـتـي
وبشائـر التحريـر تـبـدو هــادرة

الشاعر : رياض اسعد الدراغمة