الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

اشتباك بالأيدي بين نواب بمجلس الشعب بسبب حصار غزة

شهدت جلسة مجلس الشعب الأحد معركة تطورت لتشابك بالايدى بين النائب سعد عبود عن حزب الكرامة "تحت التأسيس" ونواب من الحزب الوطني، وذلك بعد رفع

المجلس إدراج طلب مناقشة يتهم الحكومة بعدم احترام أحكام القضاء واعتداء الداخلية على المشاركين في قافلة عيد الأضحى لكسر الحصار عن غزة.

وقد قرر المجلس إحالة طلب المناقشة إلى لجنة الشئون العربية لمناقشته خلال هذا الأسبوع.

بدأت المعركة بمشادة كلامية تطورت إلى اشتباك بالأيدي بين عبود وعدد من نواب الوطني، في مقدمتهم النائب الدكتور طلعت مطاوع، وذلك عقب ذهاب عبود إلى مقاعد الوزراء للحديث مع الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية لإعلان رفض كافة المبررات التي ساقها شهاب حول رفض الحكومة الموافقة على تسيير قوافل إغاثة ومساعدات إنسانية لأهالي غزة.

وأثناء معاتبة عبود الوزير قام نواب الأغلبية مرددين: "عيب كده يا عبود"، ثم تطور الأمر إلى قيام نائب الأغلبية طلعت مطاوع بإبعاد عبود بالأيدي، فيما تدخل عدد من نواب الإخوان والمستقلين- من بينهم حسين محمد إبراهيم وعلاء عبد المنعم ومصطفى بكري- لتطويق هذه الأزمة وإعادة عبود إلى مقعده، ثم أخرجوه بعد ذلك من القاعة.

وكان نواب الإخوان المسلمين والمستقلين والمعارضة قد تقدموا بمذكرة إلى الدكتور فتحي سرور يطالبون فيها بإدراج موضوع عدم احترام الحكومة الدستور وإصرارها على عدم تنفيذ أحكام القضاء؛ الذي رفض موقف الحكومة من منع قوافل الإغاثة من إمداد أهالي غزة بالمساعدات الغذائية.


ورفض الدكتور عبد الأحد جمال الدين زعيم الأغلبية مناقشة هذا الموضوع فى جلسة الاحد مطالباً بعد المزايدة لدور مصر خاصة أن المفوض العام لحقوق الإنسان بجنيف أكد أن إجراءات إسرائيل فى فرض الحصار على قطاع غزة يعد جريمة إبادة جماعية.

وأكد أن القضية الفلسطينية لن تفرط فيها مصر, موجهاً انتقاده لنواب المعارضة وطالبهم بممارسة دورهم البرلماني داخل قاعة المجلس وليس خارجه, مما أثار غضب المعارضة حيث تعالت صرخاتها على جمال الدين.

من جانبه قال مفيد شهاب وزير الدولة لشئون مجلسي الشعب والشورى أن القضية الفلسطينية هى قضية مصرية وأن الدولة تكفل حرية التنقل لكافة المواطنين إلا أن هناك إجراءات متعلقة بأمن الدولة يجب الحفاظ عليها, مشيراً إلى أنه عندما تتوجه جماعة إلى الحدود المصرية والعبث بأمن البلاد بتقديم معونات لجهات غير رسمية فإن الحكومة ترفض ذلك لأن المساعدات يجب أن تقدم للسلطات الرسمية فى فلسطين وليس لجهة أو جماعة معينة.

وأكد سرور فى ختام المناقشات أنه نظراً لأهمية الموضوع يدعو لجنة الشئون العربية للاجتماع هذا الأسبوع، وعندما اعترض النواب مصطفى بكرى وسعد عبود وحسين إبراهيم، قال سرور محتدا: مش عايزين مهاترات ومزايدات، واللى عايز يتكلم يروح اللجنة.

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

رسالة من محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين

نداء للعالم الحر لنجدة غزة..

أيها الحكام المسلمون.. أيها المسلمون.. أيها الناس أجمعون..

إلى متى الصمت..؟ إلى متى التخاذل والقعود عن نصرة هذا الشعب الذي تآمرت عليه كل الدول وأحكمت حوله حصارًا جائرًا..؟ أما يكفي هذا الشعب ما حلَّ به من ويلات وآلام وتشريد وقتل..؟ إنها لَقلوب كالحجارة أو أشدّ قسوةً تلك التي ترى الظلام يخيِّم على غزة، والموت ينزل بالأطفال والمرضى والرجال والنساء، وينفد الطعام والدواء..!! ترى الدنيا كل ذلك، وما تحرَّكت أفئدة الذين يحنُّون على حيوان حين يعامَل بقسوة..!.



والأدهى من ذلك أن حكام المسلمين العرب وأعضاء الجامعة العربية لم يهبُّوا لنصرة إخوانهم، وليتهم إذ عجزوا عن ذلك لزموا الحياد، ولكنهم يُفرَض عليهم أن يُمسكوا بالحبل الذي يلف حول عنق غزة، ويأبون إلا أن تلفظ أنفاسها الأخيرة على أيديهم، ولكنَّ الله غالب على أمره، والمرابطون على ثغر غزة جند الله، ولن يضيِّعَهم الله كما لم يضيِّع هاجر وابنها إسماعيل في بلد لا زرع فيه ولا ماء.. إنه الله الواحد الأحد القهار؛ الذي لا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، ولا يغفل عن الظلمة ﴿وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ﴾ (إبراهيم: 42).



أيها الصابرون الصامدون في غزة..

الثباتَ الثباتَ.. والصبرَ الصبرَ، فالنصر ليس إلا صبر ساعة، واعلموا أنه مع اشتداد الظلمة، يطلع الفجر، وفجرُكم قد بزغ، وحصارُكم بدت بشائرُ انفراجِه، وسوف يرجع كل من حاصركم أو تآمر عليكم بالخزي والهزيمة في الدنيا والعذاب الأليم في الآخرة.



واعلموا أيها الأحباب المرابطون أن هناك من أيقن بهزيمته أمامكم، ولكن في الوقت نفسه لا يزال هناك من يصرِّح بأنه لن يسمح بانتصاركم، ومثله كمثل من يسعى لحجْب نور الشمس، أو من يطمح إلى أن يوقف سير الريح، أو سيل الماء المنهمر من السماء.



كم تمنَّيت أن أصنع من أجسادنا جسرًا في الفضاء لنجدة إخواننا في فلسطين، وكم تمنيت أن تسمح دول الجوار المسلمة بوصول المَدَد لهذا الشعب المحاصر!! ساعتها ستكون القوافل من أسوان إلى غزة بل ممتدة من العالم كله إلى فلسطين.

الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2008

هنية: لن يخضع الشعب الفلسطيني لأي عدوان

جدد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية دعوته إلى وحدة الصف الداخلي، ومطالبته بفتح المعابر لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، مؤكدًا أن هذا الحصار والعدوان لن ينجح في إخضاع الشعب الفلسطيني.



وقال هنية في تصريحاتٍ له اليوم الإثنين: "إن الحكومة وحركة حماس حريصةٌ على تحقيق المصالحة والحوار على قاعدة لا غالب ولا مغلوب ودون شروط"، مشددًا على ضرورة استجابة رام الله لنداءات إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.



وطالب رئيسُ الحكومة الدولَ العربية بكسر الحصار عن قطاع غزة والتدخل العاجل لإنهاء هذا الوضع الإنساني الصعب الذي يعاني منه مليون ونصف المليون فلسطيني، وشدد على أن المعاناة والتدهور الحاصل يتطلب تحركًا مصريًّا لفتح معبر رفح باعتباره بوابةً للسيادة الفلسطينية المصرية.



وأكد أن هذا الحصار والعدوان لن ينجح في إخضاع الشعب الفلسطيني وقيادته، مشددًا على التمسك بالحقوق والثوابت.



وطالب الدكتور أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة في خطبة العيد مصرَ بفتح معبر رفح ليكون معبرًا للفلسطينيين نحو العالم، مطالبًا في الوقت نفسه الجامعة العربية بكسر الحصار عن غزة.



ووجَّه بحر التحية إلى كل من حاول كسر الحصار عن غزة، وخاصةً السفن التي جاءت عبر البحر، محذرًا من المخطط الصهيوني لتغيير المعالم الفلسطينية في القدس، ومطالبًا العرب بالتحرك العاجل لإنقاذ المدينة المقدسة.



واستنكر بحر المؤامرة الكبرى التي نفَّذتها "حكومة" رام الله غير الدستورية بحق حُجَّاج بيت الله الحرام, من خلال الاستيلاء على حصة غزة، وطالب سلطة رام الله بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين لديها وإعادتهم إلى ذويهم، والكف عن ملاحقة أبناء المقاومة في الضفة.



وأعرب عن تضامن أهل غزة المحاصَرين مع سكان مدينة خليل الرحمن الذين يتعرَّضون لأبشع أنواع الإرهاب من قِبل المغتصبين الصهاينة.

الخميس، 4 ديسمبر، 2008

حملات مداهمات واعتقالات لزوار الفجر تشمل العشرات من الإخوان بالمحافظات

حملات مداهمات واعتقالات لزوار الفجر تشمل العشرات من الإخوان بالمحافظات

04 / 12 / 2008

قام زوار الفجر من قوات أمن الدولة اليوم الخميس 4/ 12 / 2008 وقبل أيام قليلة من عيد الأضحى المبارك بحملة مداهمات لمنازل العديد من الإخوان المسلمين أسفرت عن اعتقالات ، والمحافظات التى ورد بها اعتقالات حتى كتابة هذه السطور هى الإسكندرية ( 14 معتقل ) والشرقية ( 8 معتقلين ) والغربية ( 10 معتقلين ) ..




فى الإسكندرية :

بدأت الحملة بمداهمة منزل الأستاذ عاطف أبو العيد من منطقة العصافرة ثم القبض على المحاسب محمود أحمد من منطقة بحرى ثم المهندس حسام الكاشف من منطقة بحرى .

وأثناء كتابة هذه السطور تقوم قوات أمن الدولة بمداهمة منازل أخرى وإلقاء القبض على آخرين .

و الذين تم القاء القبض عليهم حتى الان هم:

مهندس محمد ابراهيم - عضو المكتب الادارى بالاسكندريه
الأستاذ أبو زيد محمد - احد رموز الاخوان بالحضره
الأستاذ سراج الجزار - احد قيادات الاخوان
المحاسب محمود أحمد - من منطقة بحرى
المهندس حسام الكاشف - من منطقة بحرى
الاستاذ هشام راشد - من منطقة الحضره

الاستاذ امين يوسف - من سيدى بشر

الاستاذ محمد عثمان - من الورديان مدير مدرسة المدينه

الاستاذ عباس هيكل - من منطقة الرمل

مهندس فراج ابو هارون - من منطقة الرمل

الاستاذ جلال ندى - من منطقة باكوس
هشام القرش - من منطقة الحضره

خالد مرسى - من منطقة الدخيله

احمد بكرى - من محرم بك
هذا و لم تتمكن قوات الأمن من القبض على بعض الآخوان نظرا لتواجدهم خارج منازلهم و هم:


منصور السيد - من منطقة بحرى
محمد معروف - من منطقة محرم بك

ليرتفع بذلك عدد المقبوض عليهم فى هذه الحمله الى 14 معتقل


محافظة الشرقية

داهمت قوات أمن الدولة عدد من منازل الإخوان بالشرقية وأسفرت الحملة عن اعتقال 8 من قيادات ورموز الإخوان بالشرقية حسب ما وردنا من معلومات حتى الآن.


من قيادات ورموز الإخوان بالشرقية.


أ. صبري عبد المقصود – مدرس رياضيات وأحد أبرز قيادات الإخوان بالشرقية – العرين فاقوس

د. محمد هديوه – كيميائي وأخصائي تحاليل – فاقوس

م. مهدي خطاب – مهندس بكهرباء فاقوس – فاقوس

د. ناجي صقر – مرشح الإخوان لانتخابات الشورى 2007 م وأحد قيادات الإخوان بالشرقية – الزقازيق

الحاج السيد العربي – مدير مدرسة و أحد دعاة الإخوان بالشرقية – الزقازيق

أ.عبد الرحمن عبد اللطيف – ناظر مدرسة وأحد قيادات الإخوان بالزقازيق – جزيرة السعادة الزقازيق

د. يحيي جودة – طبيب جراح وأحد رموز الإخوان بمنيا القمح – منيا القمح

م. عصام مخيمر - مهندس معماري - أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين بمنيا القمح – منيا القمح

وكان الإخوان بمختلف مراكز محافظة الشرقية قد نظموا عدداً من الوقفات الجماهيرية للتضامن مع غزة يوم الجمعة الماضية شهد بعضها حصاراً و مضايقات أمنية.


تأتي حملة الاعتقالات قبل عيد الأضحى المبارك بثلاثة أيام لتفسد على أهالي المعتقلين وذويهم فرحة العيد وبهجته.




محافظة الغربية :

شنت قوات مباحث امن الدولة حملة اعتقالات غاشمة على الاخوان المسلمين بالغربية اليوم الخميس ..

والأسماء التى وردت إلينا هى :

طنطا :
1- الاستاذ : ماهر عبد الحفيظ .. موظف بمحكمة طنطا
2- المهندس عادل العنانى .. مهندس حر

المحلة الكبرى :
1- الشيخ ماهر حماد ... موظف بشركة مصر للغزل والنسيج
2-الاستاذ : عبد المقصود حسنين .. ضابط قوات مسلحة بالمعاش
3- الاستاذ على السيد ....مدرس
4- المهندس : ياسر مرسى مطاوع ... مهندس زراعى

ومن زفتى :
1- الاستاذ : مدحت فاروق سلامة ... .مدرس

ومن السنطة
الشيخ : خالد عامر .... امام وخطيب

ومن كفر الزيات
1-حاتم غنيم
2- لم يستدل على اسمه حتى كتابة هذه السطور

وجارى استكمال اسماء من دوهمت بيوتهم ولم يكونوا بها وقت المداهمات

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

يا غزّتي.. يا عِزّتي

شعر- أحمد الحجازي:


ماذا تبقَّى في البِلَى رباهُ؟ خطبي عظيمٌ، كيف تكفي الآهُ؟

يا نكبتي، يا فجعتي، يا حرقتي في غزتي، ألمي أكاد أراهُ

في غزة الغراء ألف مصيبةٍ كرِه القريض لوصفها مسعاه

من أين يبدأ شاعرٌ خُطواتِه والموقف المشهود ذا أعماه

ساد الظلام على الربوع كأنه سيلٌ أتى غرِق الذي يلقاه

منعوا الغذاء من المعابر كلها ومَن الذي منه الغذاءُ؟! اللهُ

هل حاصروها كي يُذَل رجالها؟ فالكل موصول بمن يرعاه

يدعون في سحَر الليالي ربهم ومن ابتغى مِن ربِّهِ نجَّاه

يدعو هنيةُ يا عزيز انصر بنا وطنًا نقدِّس في الحياة ثراه

مسرى النبي محمدٍ هو عزنا والروح والولدُ الحبيبُ فدَاه

يا غزة الغراء أنت ديارنا إنْ تصبري فالفجر لاح سناه

نار اليهود برأسها، وبصدرها وبحقلها، والكلُّ أسكت فاه

انظر لأشلاءٍ بها فرشت كأو راق الخريف تساقطت أدناه

انظر دمًا متدفقًا فكأنما تجري على أرض اليباس مياهُ

حمراءُ يكتب لونها عن عارنا في كل يوم لا يخفُّ أساه

الطفل يصرخ: والدي.. يا والدي لم يَدْرِ أن الموت شدَّ أباه

حتى إذا يئس الصغير ببحثه خارت على تلك الدماء قواه

لولا العقيدة في كوامنه نَمَت "النصر لي إنْ عشتُ ليس سواه"

في عينه أَلقٌ أخافَ عدوَّه فكأنما ترمي لظى عيناه

انظر إليه إذا يجدّ بسيره صوب الجنود القابعين تراه

ينكبُّ يجمع في الحجارة يبتغي قتل العدو بنَبْله وحصاه

ما إن توجّه للجنود عشيةً حتى رأيتُ الموت بعدُ أتاه

يا قاتلين صغيرنا من جبنكم إن الممات بعزةٍ نهواهُ

لكن أبَيْنا الذل يسحقنا كما سحق الكثير بدون داعٍ تاهوا

جعلوا المحافل ردَّهم في حربهم والصوت يخفُتُ في الحروب صداه

يا همة العرب الضعيفة إنما عار إذا بلغ الخنوع مداه

لا شيء يردعهم سوى سيل الصوا ريخ الذي صهر اليهودَ لظاه

سِدْرُوتُ لم ينعم يهوديٌّ بها هذا قليل قدَّمته يداه

قالوا السلام وهل سلامٌ أنهم قالوا لنا هو أن تذِل جباهُ

يا غزتي يا عزتي لن أنحني حتى ينال القلب كلَّ مناه
دعا الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي ال

تي احتلت عام 1948، القادة والزعماء العرب والمسلمين لقضاء عيد الأضحى المبارك في قطاع غزة المحاصر.
وقال متوجها إلى قادة جيش الاحتلال "انتم ترتكبون جرائم حرب، إنكم مجرمين إنكم قتلة ويحق لمحاكم العالم العادلة أن تطاردكم في كل زمان ومكان".
وطالب الشيخ رائد صلاح في تصريحات صحفية،بإرسال سفن إغاثة من جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ودعا، "الملوك والأمراء ورؤساء الدول العربية بالقدوم لقضاء إجازة عيد الأضحى في قطاع غزة حيث الجوع والحصار".