الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2008

هنية: لن يخضع الشعب الفلسطيني لأي عدوان

جدد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية دعوته إلى وحدة الصف الداخلي، ومطالبته بفتح المعابر لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، مؤكدًا أن هذا الحصار والعدوان لن ينجح في إخضاع الشعب الفلسطيني.



وقال هنية في تصريحاتٍ له اليوم الإثنين: "إن الحكومة وحركة حماس حريصةٌ على تحقيق المصالحة والحوار على قاعدة لا غالب ولا مغلوب ودون شروط"، مشددًا على ضرورة استجابة رام الله لنداءات إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.



وطالب رئيسُ الحكومة الدولَ العربية بكسر الحصار عن قطاع غزة والتدخل العاجل لإنهاء هذا الوضع الإنساني الصعب الذي يعاني منه مليون ونصف المليون فلسطيني، وشدد على أن المعاناة والتدهور الحاصل يتطلب تحركًا مصريًّا لفتح معبر رفح باعتباره بوابةً للسيادة الفلسطينية المصرية.



وأكد أن هذا الحصار والعدوان لن ينجح في إخضاع الشعب الفلسطيني وقيادته، مشددًا على التمسك بالحقوق والثوابت.



وطالب الدكتور أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة في خطبة العيد مصرَ بفتح معبر رفح ليكون معبرًا للفلسطينيين نحو العالم، مطالبًا في الوقت نفسه الجامعة العربية بكسر الحصار عن غزة.



ووجَّه بحر التحية إلى كل من حاول كسر الحصار عن غزة، وخاصةً السفن التي جاءت عبر البحر، محذرًا من المخطط الصهيوني لتغيير المعالم الفلسطينية في القدس، ومطالبًا العرب بالتحرك العاجل لإنقاذ المدينة المقدسة.



واستنكر بحر المؤامرة الكبرى التي نفَّذتها "حكومة" رام الله غير الدستورية بحق حُجَّاج بيت الله الحرام, من خلال الاستيلاء على حصة غزة، وطالب سلطة رام الله بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين لديها وإعادتهم إلى ذويهم، والكف عن ملاحقة أبناء المقاومة في الضفة.



وأعرب عن تضامن أهل غزة المحاصَرين مع سكان مدينة خليل الرحمن الذين يتعرَّضون لأبشع أنواع الإرهاب من قِبل المغتصبين الصهاينة.

هناك تعليق واحد:

DR.HAMAS يقول...

ربنا ينصرك يا هنية

أنا بحق أحب هذا الرجل

و بإذن الله النصر على أيدى هؤلاء المخلصين




كل عام و انتم الى الله اقرب

و على طاعته ادوم

و قريبا سنصلى العيد فى الاقصى اجمعين





د.حماس