الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

قرار بالإفراج عن ممدوح المنير بعد اعتقال 7 أشهر

أصدرت محكمة شمال القاهرة ظهر اليوم الأربعاء(5/11) قراراً بالإفراج عن المدون الدكتور ممدوح محمد المنير بعد اعتقال دام 7 أشهر وذلك على خلفية أحداث المحلة وذلك بسبب تدوينه ونشره ورصده لأحداث المحلة الشهيرة في إبريل الماضي.



والجدير بالذكر أنه تم القبض عليه في (8/4) الماضي ن ورغم إخلاء سبيله من قبل النيابة مرتين إلا أن ذلك لم يكن حائلا عن إطلاق سراحه حيث صدر له قرار اعتقال من قبل وزارة الداخلية وتم الإفراج عنه فتم اعتقاله للمرة الثانية وتعرض المنير خلال فترة اعتقاله إلى التعذيب حيث تعرض للصعق بالكهرباء والتعذيب البشع والضرب على يد الضابط محمد هانى مدير مكتب أمن الدولة بالمحلة الكبرى وهذا ما أثبته تقرير الطب الشرعي.



وبعد العديد من الإفراجات وإعادة الاعتقال أفرجت محكمة شمال القاهرة بالتجمع الخامس في (11/10) الماضي عن المنير وجاء قرار الإفراج اليوم تأييد لهذا القرار وتأكيدا على قرارات إخلاء السبيل والإفراج التي صدرت بحق المنير والتي لم ينقذ أي منها على الآن إلا أن المؤشرات تؤكد الإفراج عنه خلال الساعات القادمة.

ليست هناك تعليقات: