الأحد، 2 نوفمبر، 2008

بلطجية يعتدون على طلاب حملة "راقي بأخلاقي" بالزقازيق!

[








قام بلطجية من طلاب الاتحاد المعيَّن بجامعة الزقازيق بالاعتداء بالضرب على الطلاب المشاركين في مهرجان حملة "راقي بأخلاقي" التي دشَّنها طلاب الإخوان المسلمين، واستخدم البلطجية في اعتدائهم الأحزمة الجلدية والعِصيّ الخشبية والمشارط الحادة؛ مما أسفر عن إصابة نحو 15 طالبًا.



جاء ذلك بعد أن بدءوا بمحاولات استفزاز للطلاب المشاركين في المهرجان، وعندما باءت محاولاتهم بالفشل قامت مجموعة منهم بالاعتداء عليهم.



وجاءت محاولات التهدئة من قِبل طلاب الإخوان المسلمين المشاركين بالحملة ومناداتهم بتطبيق شعار الحملة ودعوتهم بالالتزام بالأخلاق الراقية، إلا أن بعض الطلاب سمعوا أحد البلطجية يتحدَّث في الهاتف المحمول ويقول (حنخليها دم النهارده)، ثم تبع ذلك تجمع البلطجية وإعادة محاولتهم الاعتداء مرةً أخرى على الطلاب والطالبات هذه المرة.




بلطجي يضرب بعنف طلاب الحملة


كما تعرَّف بعض الطلاب على عناصر من أمن الدولة يرتدون الزي المدني وهم يتبادلون الحديث مع طلاب الاتحاد والبلطجية.



وصرَّح طارق الجابري المتحدث باسم طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الزقازيق بأنه على الرغم من أن الحملة التي تحمل عنوان "راقي بأخلاقي" هي حملة سلوكية أخلاقية صاحبها مهرجان بسيط، كما أنها لم تكن تحمل أي استفزاز وتصادم مع حرس الجامعة.. إلا أن يد الأمن تتدخل في كل شيء في الجامعة وتطاله.



مؤكدًا أن ما حدث اليوم يعبِّر عن عداءٍ شخصي منهم تُجاه أي نشاط أو إصلاح يتم في الجامعة، مشيرًا إلى "أنهم هم مَن بدأ بالتحرُّش بهم واستفزازهم، ولمَّا لم ينجح الأمر تطاولوا عليهم بالضرب"!!.



وأكد أن هناك إصاباتٍ إثر اعتداءات البلطجية عليهم تبلغ 15 إصابة، وأن ما حدث تم تحت مَرأى ومَسمع من أمن الجامعة وقد علت ضحكاتهم تشفيًا في طلاب الإخوان!.

ليست هناك تعليقات: