الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

زوجة جريح تناشد بإنقاذ حياة زوجها المعتقل لدى القوات المصرية

غزة – فضائية الأقصى
وجهت زوجة الجريح إياد علي حسن سالم، مناشدة عاجلة إلى الحكومة المصرية والرئيس المصري محمد حسني مبارك والحكومة المصرية بضرورة التدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياة زوجها الذي يعاني من شلل جزئي وتشنجات في الأعصاب والدماغ وفقدان لإحدى عينيه، حيث أنه أصيب بشظايا في جميع أنحاء الجسم في مخيم جباليا بقطاع غزة، على اثر قصفه من قبل طائرات الاحتلال الصهيوني قبل ثلاثة أعوام.

وقالت في مناشدتها التي وجهتها عبر وسائل الإعلام الثلاثاء 18/11/2008، "أنه نتيجة لوضعه الصحي المتدهور تم تحويله من غزة للعلاج في القاهرة منذ شهر نصف، وتفاجأنا بنبأ مؤسف عبر وسائل الإعلام المختلفة بأن قوات الأمن المصري قامت باعتقاله هو ومجموعة من المرضى يقيمون في أحد مساكن محافظة الجيزة، وحتى الآن لم ترد لنا أي معلومات تطمئننا على أحواله وعن الجهة والمكان الذي تم نقله إليه".

وأضافت: "إن هذا الإجراء بحق زوجي الجريح وعدم الرعاية والعناية الدائمة بصحته من شأنه أن يضاعف من آلامه وتدهور صحته، ما يمكن أن يفقده حياته لا سمح الله.

وتابعت: "أجدد مناشدتي بالإشفاق علينا بعين الرحمة لإنقاذ حياة رب الأسرة ومتابعة علاجه ليتعافي من جراحه ولو بالقدر الذي يبقى بعطفه وحنانه بين أسرته وأبنائه الأربعة، وكلى أمل في الله ثم فيكم أن تتدخلوا بأسرع وقت ممكن قبل فوات الأوان".

هناك تعليق واحد:

عاشقه الاقصى يقول...

010107283201لقد ناديت اذ1 اسمعت حيا ولكن لاحياه لمن تنادى

حسبى الله ونعم الوكيل